نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صيحة أطلقها كاتبنا الساخر يوسف معاطى فى هذا الكتاب عندما قرر أن يرصد ويتأمل احوالنا وحياتنا اليومية من بداية اليوم وقراءة الجريدة اليومية إلى نهايته ..، مرورا بكل ما يقابلنا من احداث، رصدها بخفة ظله إسلوبه الساخر وعندما تقرأها ستجد أنك ستكرر هذه الصيحة ضاحكا آآآه.. يادماغى.

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

http://www.mediafire.com/?89e79nwbdio1fv7