نحن نعرف الآن أنه لا يمكننا تحسين الشخصية فحسب ، بل يمكننا تطوير الذات وتقوية الشخصية بطرق لم نفهمها من قبل أو نعتقد أنها ممكنة ، وحتى وقت قريب كان يعتقد أن الشخصية دائمة لا تتغير ، حيث كتب ويليام جيمس عالم النفس الشهير بجامعة هارفارد أن هذه الشخصية قد تم وضعها في الجص وذلك بحلول مرحلة البلوغ المبكر .
سادت وجهة النظر هذه لأكثر من قرن ، ومع ذلك فإن فكرة أن شخصية أكثر مرونة قد اكتسبت مع مرور الوقت ، ولقد وصلنا الآن إلى النقطة التي ندرك فيها أن لدينا نفوذًا وسيطرة على السمات والخصائص التي نريد تطويرها أو تحسينها .


تعريف الشخصية

الشخصية هي النمط النموذجي للتفكير والشعور والسلوكيات التي تجعل الشخص فريدًا ، وعندما نقول أن شخصًا ما لديه شخصية جيدة فإننا نعني أنهم محبوبون وممتعون .
الجميع يريد أن يكون جذاباً للآخرين ، وتحقيقًا لهذه الغاية يعد امتلاك شخصية جيدة أمرًا حيويًا ، وربما أكثر من المظهر الجيد ، وفي الواقع فإن ما يقرب من 85 في المائة من نجاحك وسعادتك سيكون نتيجة لمدى تفاعلك مع الآخرين ، في النهاية فإن شخصيتك هي التي تحدد ما إذا كان الناس ينجذبون إليك أو يخجلون منك .
طرق تطوير الذات وتحسين الشخصية

الاستماع الجيد

تعتبر هذه الطريقة من أفضل الأساليب المتبعة لتطوير الذات وتحسين الشخصية ، وذلك لأنه من السهل اكتساب مهارة لكونك مستمع جيد ، فهي طريقة معروفة معروفه وتجعلك تشعر بالأهمية ، ولا يوجد شيء أكثر جاذبية من أن يستمع إليك شخص ما بعمق مما يجعلك تشعر وكأنك الشخص الوحيد في العالم .
القراءة وتوسيع الاهتمامات

حيث أنه كلما قرأت اهتمامات جديدة وزرعتها ، زاد اهتمامك بالآخرين ، وعندما تلتقي بأشخاص جدد فإنها تتيح لك الفرصة لمشاركة ما تعرفه وتبادل وجهات النظر معهم .
التحدث الجيد مع الآخرين

تعتبر المحادثة الجيدة من طرق تطوير الذات ، خاصة عندما يكون لديك الكثير للمساهمة به مع الآخرين ، مع تعلم كيفية التحدث عن ذلك مع الآخرين ، ولا أحد يستطيع أن يقرأ أو يعرف كل شيء ، لذلك من الجيد أن نتعلم من الآخرين تلك الأشياء التي ليس لدينا وقت لنقرأها عن الآخرين .
إبداء رأي واضح

لا يوجد شيء أكثر إرهاقًا من محاولة التحدث مع شخص ليس له رأي في أي شيء ، ومع ذلك إذا كان لديك وجهة نظر غير مألوفة أو رأي مختلف ، فأنت أكثر إثارة للاهتمام وتحفز أن تكون اجتماعياً وهي نظرة فريدة من نوعها توسع منظور الجميع ، كما يجب بذل جهدًا كبيراً لمقابلة أشخاص جدد ، خاصة أولئك الذين لا يحبونك ، ليس فقط يعرضك لثقافات مختلفة وطرق بديلة لفعل الأشياء بل لأنه يوسع آفاقك .
التفرد عن الأخرين

الشيء التالي الأكثر إرهاقًا بعد عدم وجود آراء هو محاولة أن تكون شيئًا لا تريده ، وعادة ما تأتي بنتائج عكسية ، وبما أن كل واحد منا فريد من نوعه فإن التعبير عن هذا التفرد هو ما يجعلنا ممتعين .
النظرة الإيجابية

هي تعتبر من طرق تطوير الذات ، حيث يجب أن تكون نوعًا من الشخص المتفائل ، ويجب فعل ذلك من خلال البحث عن الأفضل في الأشخاص والأشياء .
الاتسام بروح الدعابة

يستمتع الجميع بروح الدعابة لشخص ما يجعلهم يضحكون أو يبتسمون ، لذا ابحث عن الجانب الفكاهة الغريب في أي موقف ، لأنه عندما تتمكن من إضافة المرح والإحساس إلى بيئة مملة أو كئيبة ، فسيتم جذب الآخرين إليك بشكل طبيعي وهي أفضل طرق تطوير الذات وتقوية الشخصية .

المصدر: المرسال