سأشد الرحال إليك
وسأغزو قلعة قلبك ، أهدم حصونه
أشعل ثورة بين دقاته
وأعتصم بين نبضاته
سيصير مسكني بل موطني
و بين مدنه سأشرع لافتات الأحتجاج
عليك
فأنا عشقت هواك يا عصي
و ذقت ذرعا بصدك و ظلمك و جفائك
و سأعلق يافطاتي على كل أبوابك
و أكتب بالخط العريض كفاك
هجرا و ظلما
ما ذنبي أنني لوصالك عاشقة أرتجي
ما إثم رسائلي إليك حتى تعود لي
حزينة لا تجد كفا تمسح عنها الغبار
أخبرني أهذا جزائي بروحك أنا أتعلق
فتقذفني يمينا ويسارا
ولا أجد سوي طيفك فيؤرجحني
وظمأة مشتاقة يتركني
هل قلبك من الحجارة صنع ؟
أليس لمشاعري صدي فيه يسمع؟
أتظن أنني امرأة بسهولة تقهر
أو أنها لا ترتقي لعشقك
لا أنا امرأة
من شجاعة وإقدام خلقت
كالصقر سأسعي خلفك
بشراسة و دون هوادة
صدقني لن أرحمك
سأنقض علي قلبك فأحتله و أمتلكك
أجعل نبضاته تنطق
بإسمى
و ستسير هائما تحكي
أن قلبك أحتللته أنا قهراً
و طال الزمن أو قصر ستنطق بحبي
وعشقي جهراً