كالتوابل أنت
حلو مرة
لاذع ...مالح... حار ومُر مرات
بكل أطباق الحب أجدك....
أميز طعمك
فريد أنت من نوعك
و مذاقك لا أقدر أبدا على التخلي عنه
و لا عنك
أحيانا أتذوقك علقما صافيا
يجعلني أتمنى أني لم أعرفك
و أحيانا تلسعني ساخنا حارا
ثائرا كمشاعرك
أما حلاوتك ...
فهي كذاتك
غير عادية
و مستحيلة التفسير
تجذبني إليك
فأظل في فلكك
أدور و أطير
بين شهد ، عسل و و اقع مرير